Friday, July 24, 2009

حفلتها

حفلتها

ترتدي ثيابها علي عجل تلاحقها تحذيرات أمها المعتادة (تلك البلوزة أضيق مما يجب .. شعرك يظهر من تحت الطرحة .. لا تأخير ) تغير البلوزة وتضبط الطرحة وتعدها بعدم التأخير و تخرج .

في الطريق تتفادي العيون . تضم حقيبة حملتها خصيصا تفاديا لتحرش ما وانشغالا بما يمنحها الثقة .

في الحفلة .. موسيقي صاخبة وفتيات يرقصن. في البداية كن يدعونها إلي الرقص أو المحاولة . مع تكرار الرفض تعودوا تركها لحالها . وتعودها الركن .

في طريق العودة . يغازلها شاب بعبارات مرحة . تتجاهله . تكتم ابتسامة وتظهر الترفع . يشدها مشهد كفين متعانقين علي مرأي ومسمع من الكل علي الكورنيش . تسترجع تحذيرات الأم ونظرات الأب المهددة . تلمح دبلتي خطوبة في كلا الكفين . تدمع.

في البيت . يعرض التلفاز فيلما مكررا ينتهي بقبلة . تغلق أمها الجهاز ساخطة ، فتتجه الي حجرتها.تتأكد أن الكل نيام والنافذة موصدة والباب مغلق بمفتاح من الداخل ومشغل الموسيقي مضبوط علي نغمات راقصة . تضع سماعات مشغل الموسيقي علي أذنيها وتتخفف من بعض ملابسها . وترقص .












6 comments:

Killua said...

مش عارفه اقولك ايه يعني والله
بقول احط رد وبعدين اقول طيب ما انا كالمعتاد هقول حلوة جميله حبيتها وانا قلت خمستلاف مرة اني بحب اسلوبك وكل حاجه بتكتبها
بس اعدي هنا تاني واقول مش مشكله المهم هحط رد برده :D

عجبتني اوي ياشادي:)

الكومنت كان على دي مش التانية
بس دا مايمنهاش ان التانيه برده حلوه :D

سوسه said...

حلوه

سوسه said...

حلوه

سوسه said...

حلوه

shady said...

killua

شكرا علي الرد أيا كان فهو دليل اهتمام ومتابعة

shady said...

سوسة

شكرا

شكرا

شكرا

شكرا